GuidePedia

3
مصطفى البياتي يكتب




يمر عراقنا والبلاد العربية والاسلامية بموجة فكرية وظلامية تكفيرية منحرفة هدفها الهرج والمرج واستباحة المحرمات وقتل النفس التي كرمها الله دون اي مبرر سوى الاختلاف معها في العقيدة التي يتبنوها والتي هي واضحة المعالم يعرفها حتى من لا يستطيع القراءة حيث اتخذت من الدين كغطاء شرعي تسير عليه وهم ابعد ما يكون عن الدين الحنيف الذي جاء فيه كما يقول تعالى ( يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ.) اي ان الله خلق الناس كي يتعارفوا لا ان يتقاتلوا وينقض شعب على شعب الا ان اتباع الشيطان وائمة الضلالة لا يليق لهم التعايش مع الناس فالمنصب والقرب من السلطان الظالم له شأن حتى ولو على رقاب الناس وكذلك المال وهو السلاح الفتاك لشراء ذمم الارهابيين المرتزقة فتراهم في كل واد يهيمون بعد ان يتم لهم عملية غسل دماغ من قبل ائمة الضلالة فتراهم يسوقون الاحاديث بما يشتهون لاتباعهم .
فالدواعش والقاعدة وغيرها كلها تنظيمات ارهابية تتحدث بغطاء ديني ساقه لهم ائمتهم التكفيريون امثال ابن تيمية المجسم ففي عراقنا تقتل النفس المحترمة بما فيهم الاطفال والنساء من قبل طلائع التكفير فهم يتحالفون مع من يدفع لهم الاموال ويقومون بالهرج والمرج من اجل ان تتدخل القوى الاستعمارية الكبرى لذلك البلد تحت غطاء قانوني تحت ذريعة محاربة الارهاب هذا من جهة .
ومن جهة ثانية تقع تلك الشعوب ضحية التكفير من قبل الدواعش نتيجة تدخل تلك القوى التي تريد محاربتهم وبالتالي مزيدا من دماء الابرياء الذين لاحول لهم ولاقوة .
فتحالف الارهابيين مع الاجانب مشرعن من قبل الدواعش وائمتهم وكفر وحز رقاب بالنسبة للشعوب التي تتدخل الاجانب مع قادة تلك الشعوب وساضرب لكم مثلا عن التشريع التاريخي فيما يتعلق بالتحالف مع الاجانب والمورد هنا فيما يتعلق بقصة صلاح الدين الايوبي قال ابن الأثير: {{[ثُمَّ دَخَلَتْ سَنَةُ إِحْدَى وَسَبْعِينَ وَخَمْسِمِائَةٍ(571)]:[ذِكْرُ انْهِزَامِ سَيْفِ الدِّينِ مِنْ صَلَاحِ الدِّينِ]: فِي هَذِهِ السَّنَةِ، عَاشِرَ شَوَّالٍ: 1... 2 ... 3ـ وَكَانَ صَلَاحُ الدِّينِ فِي قِلَّةٍ مِنَ الْعَسَاكِرِ؛ لِأَنَّهُ كَانَ صَالَحَ الإفرِنْجَ فِي الْمُحَرَّمِ مِنْ هَذِهِ السَّنَةِ، عَلَى مَا نَذْكُرُهُ إِنْ شَاءَ اللَّهُ، وَقَدْ سَيَّرَ عَسَاكِرَهُ إِلَى مِصْرَ، فَأَرْسَلَ يَسْتَدْعِيهَا ...
يعلق المرجع الصرخي على هذا بقوله ( اقول: المصالحة مع الإفرنج والتحالف معهم والإستعانة بهم كانت مسألة طبيعية جدًا !! وينتهجها كل الأطراف الإسلامية بلا فرق، السنية والشيعية... أحدهم يتحالف مع الإفرنج ومع الصليبيين ومع المجرمين مع القتلة ضد أخيه المسلم السني من نفس مذهبه ومن نفس طائفته ومن نفس دينه، فلماذا يا دواعش ويا مارقة يا قتلة لماذا تكفرون الشعوب بدعوى أنهم سكتوا على الحكام الذين تحالفوا مع دول أخرى، مع هذه الدولة الغربية الأوربية المسيحية الصليبية أو مع تلك الدولة الأوربية أو الشرقية الإلحادية أو الوثنية أو الشيوعية أو الشيعية أو الرافضية أو الصوفية أو المعتزلية وهو هذا الحاكم تحالف مع هذه الدولة أو مع تلك الدولة كما تحالف سابقًا صلاح الدين والملك الصالح ونور الدين وغير هؤلاء والخلفاء العباسيون ؟! هل يحل لأولئك ويحرم على هؤلاء؟! إذا كانت القضية حلال ومباحة فلماذا الآن تكون حرامًا؟! تكفرون الحاكم فتكفرون الشعوب لأنها كما تدعون سكتت على تصرف الحاكم، فتباح كل الدماء والأموال والأعراض، إنّه مقياس باطل ونفاق وضلال .
مقتبس من المحاضرة {24} من #بحث :
" وقفات مع.... #توحيد_التيمية_الجسمي_الأسطوري"

وعليه فان الواجب الشرعي لكل انسان كشف ائمة الضلالة وانحراف المنهج الذي هم عليه حتى لايلتحق بهم الجهال وعديمي البصيرة.


إرسال تعليق

  1. صرخة السيد الصرخي الحسني بوجه الدواعش التيميه التكفيريون أقضت مضاجعهم وصكت اسماعهم وكانت عليهم امض من السيف.. وهم الآن في حيرة من أمرهم لايوجد عندهم الرد..لأن فاقد الشيء لا يعطيه

    ردحذف
  2. نسال الله ان يحفظ السيد الصرخي لما يحقق من بحوث دقيقه

    ردحذف
  3. العلم والشرع والاخلاق نجده عند سماحة المرجع الصرخي الحسني الذي كشف واوضح لنا كل ماهو مستور عنا وكل يوم نراه يتحفنا بمعلومة جديدة فحياه الله تعالى على شجاعته ونصحه لأمة الاسلام

    ردحذف

 
Top