GuidePedia

0

قال الإرهابي التركي، قاتل السفير الروسي صارخا "الله أكبر" وهو يطلق النار على الدبلوماسي.

وقال القاتل، بعد إطلاق النار على السفير: نحن الذين بايعوا محمداً على الجهاد  وكان يصرخ: "لا تنسوا حلب، لا تنسوا سوريا"، وقال أيضاً "كل من له يد في هذا الظلم سيدفع الحساب"، وأضاف أنه لن يخرج من القاعة إلا ميتاً. 

وأضاف أيضا وهو يصرخ: "ما لم تكن بلادنا في أمان فإنكم أنتم أيضاً لن تتذوقوه".

إرسال تعليق

 
Top