GuidePedia

0
قروض حلال لشراء هيونداي وفولكسفاغن.. و20 بالمائة قيمة الشطر الأول

كشف مدير التسويق والتمويل الاستهلاكي، ببنك البركة، سعيد كريم، عن إمكانية اقتناء المواطنين سيارات هيونداي، التي سيتم الشروع في تسويقها خلال أيام، ومركبات "سوفاك" أو "فولكسفاغن"، المصنعة في الجزائر بداية جوان المقبل، عبر القرض الاستهلاكي، بالرغم من أنه إلى حد الساعة لم يتم توقيع أي اتفاقية مع أي من هؤلاء المتعاملين، إلا أن البيع سيتم حسبه، بناء على طلب الزبائن ودون اتفاقية رسمية، مع تسديد 20 بالمائة من قيمة المركبات كشطر أول.

وهذا حسب ماجاءت به جريدة الشروق اونلاين اليوم نقلا عن ذات المصدر أن عملية تسويق سيارات هيونداي الثماني التي سيتم إنتاجها على مستوى مصنع تيارت، ستكون دون فوائد ربوية على غرار ما هو متعامل به في سيارة رونو سامبول المصنعة في وهران، مع احتساب هامش يعادل 9 بالمائة، ودفع القسط الأول من المبلغ الذي لا يقل عن 20 بالمائة من ثمن المركبة، الذي سيحدده المصنع طحكوت لاحقا، مشيرا إلى أن توقيع اتفاقية شراكة بين مجمع طاحكوت وعدد من البنوك لا يعني أن عملية البيع بالتقسيط وفق صيغة القرض الاستهلاكي ممنوعة بالنسبة إلى البنوك الأخرى، وإلا فسيتم الوقوع في فخ "الهيمنة" و"الاحتكار" الذي يحاربه القانون.

واستدل في هذا الإطار بالاتفاقية الموقعة بين مصنع رونو الجزائر وبنك "بي أن بي باريبا"، التي رغم الحصرية التي تمتعت بها، إلا أن كافة البنوك تمكنت من تسويق المركبة المصنعة محليا، وهذا يرجع إلى رغبة الزبون والطريقة التي يختارها لتمويل اقتناء سيارته، مشيرا إلى أن البركة ستقوم بتسويق كافة المركبات المصنعة في الجزائر ودون استثناء.

وأكد مسؤول بنك البركة أن جديده للزبائن قبل نهاية السنة باقة متنوعة من الخدمات الإلكترونية تضاف إلى القرض الاستهلاكي، حيث تضم تشكيلة البنك 5 خدمات، 4 منها جديدة زيادة على بطاقة السحب والدفع الإلكترونيين، وهي بطاقة الدفع عن بعد، التي ستمكن الجزائريين من تسديد فواتير الهاتف والإنترنت والماء والغاز والكهرباء، وبطاقات السفر وتذاكر الجوية الجزائرية عبر الإنترنت، أما الخدمة الثانية، فهي أس أم أس بنكي وهو عبارة عن رسالة قصيرة يتم عبرها تبليغ الزبائن، في حال ضخ مبالغ في حساباتهم أو سحبها أو في حال كانت لديهم أي خدمات جديدة، وهي العملية التي انطلق البنك فيها، أما الخدمة الثالثة، فهي المصرف عبر الإنترنت، أو "إي بنكينغ"، حيث يتسنى للزبون القيام بكافة العمليات المصرفية عبر الشبكة العنكبوتية. والخدمة الرابعة هي الموبايل بنكينغ، أي القيام بكافة العمليات المصرفية عبر الموبايل، وهو الإجراء الذي سيكون عمليا بداية من 2017.

إرسال تعليق

 
Top