GuidePedia

0
أفردت الصحف الصادرة ببلدان أمريكا الجنوبية حيزا هاما من صفحاتها لقرار إدارة الضرائب الأرجنتينية تسهيل قوانين استعادة الأموال المهربة إلى خارج البلاد خلال السنوات الأخيرة، ولنتائج دراسة حول وقع الجريمة على مختلف الشرائح الاجتماعية بالأرجنتين، ولتأكيد إحدى محاكم بوينوس أيرس قرار تجميد تصرف نجلة الرئيسة الأرجنتينية السابقة في حسابات بنكية تعود لها وحجز مبالغ مالية بقيمة 6ر5 مليون دولار بسبب تهم تتعلق بالاغتناء غير المشروع.
كما تناولت صحف المنطقة تأثير التغيرات المناخية على البرازيل وكذا المتابعة القضائية ضد وزير المالية البرازيلي السابق، أنطونيو بالوتشي، فضلا عن تفكيك شبكة للاتجار الدولي بالمخدرات بالبرازيل، والإضراب الوطني الذي سيتم شنه اليوم الجمعة بالشيلي احتجاجا على النظام الحالي لصناديق المعاشات.
فبالأرجنتين، ذكرت يومية "أمبيتو فينانسييرو" ان مديرية الضرائب أمرت الأبناك والمؤسسات المالية بتسهيل إجراءاتها للمساهمة في استعادة الرساميل التي فرت من النظام المالي الأرجنتيني خلال السنوات الأخيرة، وذلك في إطار قانون للتسوية الضريبية لهذه الأموال تم إقراره في يوليوز الماضي.
وتشمل هذه التسهيلات، على الخصوص، إعفاء مالكي هذه الرساميل الراغبين في إعادتها إلى النظام المالي الأرجنتيني من شرط تقديم "تصاريح خطية" حول ممتلكاتهم وضمان الحفاظ على سرية عملياتهم، من أجل التشجيع على إعادة هذه الأموال المهربة، التي تصل، وفق تقديرات رسمية، إلى نحو 200 مليار دولار، في حين ترى مؤسسات مثل شبكة العدالة الضريبية أن الأمر يتعلق بضعف هذا الرقم.
وذكرت الصحف بأن هذه الإجراءات تندرج في إطار قانون يروم تسوية الوضعية الضريبية لمالكي هذه الأموال المهربة وفق شروط تحفيزية، ويستثنى من هذه التسوية أي موظف اشتغل أو يشتغل لحساب الحكومة منذ سنة 2010، وكذا الأشخاص الذين هم في حالة إفلاس أو تمت إدانتهم في جرائم مرتبطة بالتزاماتهم الضريبية.
من جهتها، توقفت يومية "لاناسيون" عند نتائج دراسة قامت بها الجامعة الكاثوليكية الأرجنتينية واظهرت أن تسعة من بين كل عشرة أرجنتينيين يعتبرون أنفسهم ضحايا محتملين للعمليات الإجرامية، لاسيما السرقة والنهب والاعتداء بدافع إجرامي، كما أن 7ر27 بالمائة من الأسر الأرجنتينية أكدت أنها كانت هدفا لعمليات نهب أو سرقة خلال سنة 2015.
وكشفت الدراسة، التي شملت 5683 شخص، أن الخوف من احتمال التعرض لعمليات إجرامية يخلف انعكاسات نفسية لدى 3ر87 في المائة من المستجوبين، ما يدفع إلى سلوكات مثل عدم التردد على الفضاءات العمومية والإحجام عن تقديم المساعدة لبعض الأشخاص الذي قد يطلبونها، بهاجس الخوف من احتمال التعرض لاعتداء.
من جانبها، اهتمت صحيفة "كلارين" بتأكيد إحدى محاكم بوينوس آيرس لقرار قضائي يقضي بتجميد حسابات بنكية وحجز أموال تعود لنجلة كل من الرئيسة السابقة، كريستينا فيرنانديز دي كيرشنير (2007-2015) والرئيس الأسبق، الراحل نيستور كيرشنير (2003-2007)، فلورينسيا كيرشنير، بسبب تهم تتعلق بالاغتناء غير المشروع.
وأشارت إلى أن المحكمة أكدت قرار تجميد تصرف فلورينسيا في حسابات بنكية تعود لها وبحجز مبالغ مالية بقيمة 6ر5 مليون دولار كانت تدعها في إحدى الخزانات الحديدية التابعة لإحدى المؤسسات البنكية، وذلك بناء على طلب قدمته النيابة العامة الأرجنتينية بهذا الخصوص
وبالبرازيل، تطرقت الصحف المحلية لتأثير التغيرات المناخية على البلاد، وللمتابعة القضائية ضد وزير المالية السابق، أنطونيو بالوتشي، وكذا لتفكيك شبكة للاتجار الدولي بالمخدرات.
وتحت عنوان "اتفاقية باريس تدخل حيز التنفيذ، لكن البرازيل لا تهتم"، كتبت يومية "فوليا دي ساو باولو" أن جنوب البلاد تعرض خلال الأيام الأخيرة لسلسلة من العواصف والتساقطات المطرية التي تسببت في أضرار كبيرة في ساو باولو وريو دي جانيرو وفي ولاية سانتا كاتارينا.
وانتقدت الصحيفة "هذه اللامبالاة في البرازيل تجاه العلاقة المباشرة بين التساقطات المطرية وارتفاع درجة حرارة الأرض"، مشددة على أنه حان الوقت للتفكير جديا في هذه العلاقة.
من جانبها، أوردت يومية "أو غلوبو"، أن القاضي سيرجيو مورو أعلن أمس أن النيابة العامة تتوفر على أدلة كافية لمحاكمة أنطونيو بالوتشي، احد مؤسسي حزب العمال الموقوف منذ شتنبر الماضي، بتهمة الفساد وتبييض الأموال في إطار فضيحة شركة بيتروبراس النفطية العمومية.
وأشارت اليومية إلى أن بالوتشي، وبعد وصول حزب العمال إلى السلطة سنة 2003، كان أحد الفاعلين الرئيسيين في الساحة السياسية خلال عهد الرئيس الأسبق لويس ايناسيو لولا دا سيلفا والرئيسة السابقة ديلما روسيف، التي تم عزلها بسبب مخالفتها قواعد الميزانية.
من جانبها، ذكرت صحيفة "جورنال دو برازيل" أن الشرطة الفيدرالية تمكنت، صباح اليوم الجمعة، من تفكيك شبكة لتهريب وتوزيع المخدرات انطلاقا من الباراغواي في إطار عملية لمكافحة المخدرات.
وأشارت الصحيفة إلى أن أفراد الشبكة متهمون بتوزيع المخدرات المستقدمة من الباراغواي في ولايات غوياس، وبارا وماطو غروسو دو سول ومحافظة برازيليا، مضيفة أنه تم أيضا حجز أزيد من 10 أطنان من المخدرات والأسلحة الثقيلة والسيارات الفارهة.
وبالشيلي، اهتمت الصحف المحلية، على الخصوص، بالإضراب الوطني الذي سيتم شنه اليوم الجمعة احتجاجا على النظام الحالي لصناديق المعاشات، حيث ذكرت الصحف، وبينها "لا تيرسيرا" و"إل ميركوريو"، أن الإضراب الذي دعت إليه إحدى الحركات المناهضة للمؤسسات المالية الخاصة المسؤولة عن تدبير المعاشات التقاعدية للعمال الشيليين، سيتميز ايضا بتنظيم مسيرة احتجاجية في سانتياغو وفي مدن أخرى.
وذكرت الصحف أن الرئيسة باشليت كانت أعلنت، في كلمة متلفزة في شتنبر الماضي، عن سلسلة من التدابير الرامية إلى تحسين نظام معاشات التقاعد، ودعت إلى التوصل إلى اتفاق سياسي حول هذا الموضوع بين جميع الأطراف، المتمثلة في "العمال ورؤساء المقاولات والأكاديميين وممثلي النسيج الاجتماعي والحكومة والمعارضة".
واضافت أن الإضراب يتزامن مع إضراب لموظفي القطاع العام احتجاجا على سياسة تعديل الأجور المقترحة من قبل الحكومة، وذلك عقب عقد لقاء حوار في 24 أكتوبر المنصرم بين ممثلي القطاع العام والحكومة فشل خلاله الطرفان في التوصل إلى توافق، مشيرة إلى أن ممثلي موظفي القطاع العام يعتبرون أن الزيادة في الأجور المقترحة من قبل الحكومة (2ر3 في المائة) تبقى دون مطالب الموظفين (5ر7 في المائة).

إرسال تعليق

 
Top