GuidePedia

0


أكد الوزير الأول عبد المالك سلال اليوم الخميس بالجزائر العاصمة أن تنصيب الحواجز الأمنية بالطرقات يندرج ضمن المهام "التقليدية والعادية" لمصالح الأمن بهدف تأمين الأشخاص والممتلكات والوقاية من حوادث المرور.

وقال سلال في رده عن سؤال شفوي لنائب بالمجلس الشعبي الوطني حول الحواجز المنصبة على مستوى الطريقين الولائيين 14 و19 بولاية تيسمسيلت, قرأته نيابة عنه وزيرة العلاقات مع البرلمان غنية الدالية أن "تنصيب مثل هذه الحواجز يندرج ضمن المهام التقليدية والعادية المنوطة بمصالح الأمن قصد حماية الأشخاص والممتلكات وتامين أكبر مستويات الأمن والسكينة العمومية والحفاظ عليهما مع الاخذ بعين الاعتبار المؤشرات والمعطيات الموضوعية ذات الصلة".

وأوضح الوزير الأول أن تزايد حركة الأشخاص والبضائع بهذين الطريقين الرئيسيين و ما نتج عنه من حوادث مرور مميتة دفع بمصالح الأمن الى نصب حواجز أمنية متعددة من اجل تامين هذه الممرات وتوفير "أقصى معدلات الأمن والسلامة المرورية" لمستعملي هذين الطريقين.

ودعا سلال مستعملي الطريقين "لتفهم الوضع", مشيرا الى ان عدد الحواجز الأمنية "المبرمجة شهريا" من قبل مصالح الأمن على مستوى هذين الطريقين " لا يتجاوز معدلها الطبيعي".

و أكد الوزير الاول تكفل السلطات العمومية بظاهرة تزايد حوادث المرور خاصة من خلال جملة من التدابير والإجراءات العملياتية الى جانب مراجعة القانون 01-14 المتعلق بتنظيم حركة المرور.

إرسال تعليق

 
Top