GuidePedia

0

وصف التقني الهولندي جو بونفرير الناخب الوطني جورج ليكنس بِنَعْتِ "الغباء"، وذلك بِسبب الخطّة التكتيكية التي رسمها زميله البلجيكي ونفّذها "الخضر" أمام المضيف النيجيري في المباراة المونديالية مساء السبت الماضي.
وقال جو بونفرير: "منتخب الجزائر طبّق خطّة دفاعية وقدّم خدمة جليلة لِمنافسه الذي كان يبحث عن الفوز بِأيّ ثمن. نيجيريا تملك مهاجمين موهوبين ومن الغباء اللعب ضدّها بِخطّة دفاعية".
وقدّم المنتخب الوطني أداءً هزيلا في الشوط الأول، واكتفى بِصدّ "الغارات" الهجومية للمُنافس النيجيري، فتلقت شباك الحارس وهاب رايس مبولحي هدفين. قبل أن يستفيق أشبال ليكنس في الشوط الثاني، لكن دون جدوى.
وتابع التقني الهولندي يقول في أحدث تصريحات أدلى بها للصحافة النيجيرية: "عندما يقتصر اللعب على الدفاع وصيانة الجبهة الخلفية، سيرتكب لاعبوك أخطاءً غبيّة، ويُعاقبك المنافس". على غرار الهدفين الأول والثاني للمحليين، اللذين سُجّلا بِخطأين تورّط في مصيدتَيهما كل من المدافعَين هشام بلقروي وعيسى ماندي.
ويُعهد عن جورج ليكنس (67 سنة) أنه تقني يميل إلى رسم الخطط التكتيكية الدفاعية، وتفضيل النتيجة على حساب العروض الفنية.
وتوقع الإطار الفني بونفرير أن تتأهّل نيجيريا إلى مونديال روسيا 2018، لكنه اشترط على تلاميذ الناخب الوطني جيرنو روهر المواصلة على نفس النسق وعدم التوقف عند مباراة الجزائر والسقوط في مطبّ الغرور.
للإشارة، سبق للتقني جو بونفرير (70 سنة) تدريب منتخب نيجيريا ما بين 1995 و1996، وحينها كُلّف أيضا بالإشراف على منتخب الآمال، وقاده إلى تحقيق إنجاز تاريخي محلي وإفريقي مُمثّل في إحراز ذهبية أولمبياد أطلنطا الأمريكية. وقاد كذلك منتخب "النسور الممتازة" ما بين 1999 و2001، وبلغ نهائي "كان" 2000 الذي انْتُظم داخل القواعد مناصفة مع غانا.

إرسال تعليق

 
Top