GuidePedia

0






اجرى رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة حركة واسعة في سلك الولاة، بعد تقييم شامل لأداء كل والي. وشملت الحركة التي قام بها الرئيس بوتفليقة تحويل 18 واليا، كما قام بإنهاء مهام 9 ولاة، تمت إحالتهم على التقاعد.

حيث قرر بوتفليقة نقل والي البويرة إلى ولاية سطيف، ووالي ميلة إلى ولاية بومرداس، وانهاء مهام والية بومرداس زرهوني، وتحويل والي سكيكدة الى ولاية الشلف، وتحويل والي الشلف الى ولاية بسكرة، كما تم إحالة ولاة بسكرة وغيليزان على التقاعد، وتحويل والي الجلفة الى ولاية ورقلة، وتم إحالة والي النعامة على التقاعد، كما قام بوتفليقة بانهاء مهام ولاة: قسنطينة، تيزي وزو، جيجل، تيبازة، النعامة، غرداية، ورقلة، تيسمسيلت.

وعّين الرئيس بوتفليقة الأمين العام لولاية مستغانم على رأس ولاية عين الدفلى، والأمين العام لولاية العاصمة تمت ترقيته الى والي أم البواقي، وتم ترقية الأمين العام لولاية البليدة الى والي ولاية البويرة، وتم تعيين الأمين العام لولاية المدية على رأس ولاية المسيلة، وتعيين الوالي المنتدب للدار البيضاء على رأس ولاية ميلة.

وقرر بوتفليقة الإبقاء على والي العاصمة عبد القادر زوخ، في منصبه، كما قرر الإبقاء على ولاة 30 ولاية في مناصبهم منهم وهران، عنابة، تيبازة وبجاية.

إرسال تعليق

 
Top