GuidePedia

0


تحدث محمد روراوة رئيس الإتحادية الجزائرية لكرة القدم في تصريحات للتلفزيون الجزائري عما حدث بين المدرب واللاعبين في غرف تغيير الملابس بعد التعثر أمام الكاميرون .

وبدأ الرجل الأول في "الفاف" بالتأكيد أن اللاعبين لا دخل لهم في قرار استقالة المدرب ميلوفان راييفاتس، مشيرا إلى كل الاندية والمنتخبات تشهد نقاشات ساخنة في غرف ملابسها، مضيفا أن السبب الحقيقي وراء رحيل التقني الصربي هو أنه رأى أن علاقته مع اللاعبين صعبة ومعقدة، كما أشار إلى أنه سيبدأ العمل من أجل تعيين المدرب الجديد، حيث صرح: "أولا اللاعبون لا دخل لهم ولا مسؤولية لهم في ما حدث، بعض الحوادث تقع داخل غرف تغيير الملابس أو في الملعب وهذا أمر عادي سواءا على مستوى الأندية أو المنتخبات"، وأضاف: "ما حدث أمر عادي جدا دائما تجرى نقاشات ساخنة في غرف الملابس وبعد المباراة ينتهي كل شيء، نفس الشيء حدث بين بعض اللاعبين والمدرب وبعدها كل شيء انتهي"، وتابع "لكن ما حدث أن المدرب وللأسف رأى أن علاقته صعبة ومعقدة مع اللاعبين، كما أننا متطلبين ونريد منه الكثير في جميع المستويات، حاولنا أن يكون هناك استقرار على مستوى الطاقم الفني المتواجد منذ فترة طويلة لضمان الاستمرار والنجاح، لأن الاستقرار هو أساس التسيير".

"سنبدأ ابتداءا من الغد رحلة البحث عن مدرب جديد ومن الممكن أن يشرف على المنتخب في نيجيريا"

كما أشار محمد روراوة رئيس الإتحادية الجزائرية أنه سيبدأ ابتداءا من الغد رحلة البحث عن مدرب جديد لـ "الخضر"، حيث أضاف: "راييفاتس فضل الاستقالة وهذا ليس مشكلة بالنسبة لنا، سنبدأ ابتداءا من الغد البحث عن مدرب جديد يكون في المستوى ويتمتع بخبرة كبيرة خاصة من ناحية الاتصال مع اللاعبين"، وتابع: "من الممكن أن يشرف المدرب الجديد على المنتخب في مباراة نيجيريا، وكما قلت سنبدأ ابتداءا من الغد العمل على تنظيم العارضة الفنية للمنتخب"، كما أكد وجود خيارات كثيرة لمدربين وأنه سيعتمد معايير محددة قبل تعيين المدرب الجديد حيث ختم: "منتخبنا كبير جدا وهناك مدربين يقترحون تولي مهمة تدريبه ولسنا نحن من نبحث عنهم، وآمل أن نوفق في الاختيار وعلى كل حال فهناك لجنة لدراسة ملفات كل المدربين المقترحين وتقدم لنا اقتراحات حول المدربين قبل اتخاذ القرار حول المدرب الجديد مع المكتب التنفيذي للإتحادية الجزائرية.

إرسال تعليق

 
Top