GuidePedia

0


قرر مجلس إدارة مجمع الخبر، غلق قناة "كا بي سي"، وتسريح العمال والصحافيين، على خلفية الخسائر والأعباء المالية التي بات المجمع يتكبدها بسبب تكاليف عمل القناة دون تحصيل أي أرباح. 

وحسب ما نشره موقع "سبق برس"،  نقلا عن أحد المساهمين في مجمع الخبر، فإن غالبية أعضاء مجلس إدارة مجمع الخبر، وافقوا على مقترح غلق القناة، باسثناء علي جري، الذي طالب من زملائه وشركائه منحه تفويضا لتسيير القناة خارج مسؤولية المجمع. 

وقال الموقع الإخباري "سبق برس" إن المساهمين المجتمعين في مجلس ادارة الخبر تدارسوا مقترح تجميد وكالة الإنتاج المسؤولة عن القناة وتسريح العمال بعد إعلان إفلاسها بداية شهر نوفمبر القادم، غير أن علي جري رفض المقترح واعترض عليه بشدة، مخالفا بذلك موقف شركائه، الذين وافقوا على غلق القناة وتسريح موظفيها وصحفييها، حيث برروا ذلك بالقول أن القناة استهلكت 50 مليار سنتيم من أرباح الجريدة دون أن تحقق أي توازن مالي من خلال عائدات الإشهار. 

وأضاف نفس المصدر أن علي جري تمسك ببقاء القناة وتعهد بتحمل مسؤوليتها وإعفاء المجمع من أعبائها، ليضيف المصدر أن المساهمين في الخبر قرروا خلال نفس الاجتماع إرجاع مبلغ 18 مليار لترست بنك بعدما اقترضها في وقت سابق لتغطية تكاليف شراء معدات القناة.

إرسال تعليق

 
Top