GuidePedia

0

 

الرأي نيوز -بعد أن اختفت آثار سائق التوك توك الشهير الذي حصد مشاهدات بالملايين على يوتيوب بعد شكواه من الأوضاع في بلده مصر، تتوالى الأنباء عن وجوده مقتولا، حسبما اوردت صحيفة المشرق نيوز المصرية، وتداوله ناشطون مصريون على موقع التواصل الاجتماعي " فيس بوك " .

والشاب مصطفى عبد العظيم الليثي، يقيم في مساكن الشباب بمدينة 6 أكتوبر جنوب القاهرة، في شقة صغيرة ومتواضعة مساحتها 55 متراً، وهو متزوج ولديه ولدان وزوجته تعاني من عدة أمراض، ويبلغ من العمر 35 عاماً اختفى وغادر شقته منذ صباح الخميس.

ومما يعقد الأمور أن شقيقه وخاله وجيرانه رفضوا الإفصاح لوسائل الاعلام حينها عن مكانه لغالبية الصحافيين ومندوبي وسائل الإعلام الذين توافدوا لمقابلته عقب انتشار قصته وتفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع كلماته التي انتقدت الحكومة المصرية وعبرت عن هموم المواطنين من الغلاء وارتفاع الأسعار ونقص بعض السلع الأساسية مثل السكر والأرز.
وكالات

إرسال تعليق

 
Top