GuidePedia

0


يتضمن مشروع قانون المالية 2017 الذي صادق عليه مجلس الوزراء بداية الشهر الجاري، زيادات معتبرة فيما يخص الطابع الجبائي على جوازات السفر سواء تعلق الأمر بتجديد الجواز أو استخراج جواز سفر بيومتري "استعجالي" في فترة قصيرة أو استخراج جواز السفر الجديد من 48 صفحة. فيما تم الاحتفاظ بنفس الرسم على جواز السفر العادي.


وتشير الوثيقة التي نشرت على موقع "كل شيء عن الجزائر" إلى أن مشروع قانون المالية أقر تخصيص طابع جبائي خاص قيمته 25 ألف دج من أجل الحصول على جواز سفر بيومتري في مدة قصيرة لا تتجاوز الثمانية أيام من تاريخ إيداع الطلب. فيما ترتفع قيمة الطابع الجبائي إلى 45 ألف دج من أجل الحصول على جواز السفر البيومتري الجديد المؤلف من 48 صفحة.

أما بالنسبة لجواز السفر العادي، فإن قيمة الطابع الجبائي تتراوح بين 6000 و12 ألف دج بالنسبة للجواز من 50 صفحة حسب مشروع قانون المالية الجديد، وتقابل رفع الرسوم للحصول على جواز السفر تقليص مدة منح الجواز إلى أقل من 20 يوما وأسبوع إذا كان الامر استعجاليا يدفع مقابله المواطن 4.5 مليون سنتيم.

ودائما في إطار سعي الحكومة لتحصيل مداخيل أكثر بسبب الأزمة المالية والاستفادة من ارتفاع الطلب على جوازات السفر، أقر مشروع قانون المالية زيادة الرسم من اجل تجديد جواز السفر بسبب الفقدان إلى 10 آلاف دج بالنسبة للرعايا الجزائريين وأولئك الذين يسافرون بانتظام مقابل الرسوم المذكورة بالنسبة لكل جواز سفر إن كان بيومتريا ومطلوبا الحصول عليه بشكل عاجل.

وحول أسباب الزيادات الكبيرة التي أقرها مشروع قانون المالية 2017 بالنسبة لطلب جوازات السفر، استدل معدو المشروع بزيادة الطلب على هذه الوثيقة من قبل فئة كبيرة من المواطنين الذين يضطرون لمغادرة الوطن في أقرب وقت لأسباب مهنية، ويرى معدو المشروع بالمقابل أن هذه الزيادات لابد أن يقابلها تقليص في آجال منح جوازات السفر لطالبيها حسب قيمة الطابع الجبائي.

 ويستند هؤلاء أيضا في تبريراتهم لأسباب رفع الرسوم عند تجديد جواز السفر بسبب الفقدان إلى ارتفاع حالات التصريح بالسرقة أو تلف جواز السفر بسبب عدم يقظة المواطنين، وأشار معدو مشروع القانون إلى أن عددا من الولايات راسلت وزارة الداخلية والجماعات المحلية لإخطارها بظاهرة ارتفاع طلبات تجديد جواز السفر البيومتري بسبب التلف أو السرقة، حيث يرى هؤلاء أن إقرار زيادات كبيرة في الرسوم على تجديد الجواز من شأنها أن تدفع المواطنين إلى الاهتمام أكثر والحفاظ على هذه الوثيقة.

فيما تشير بعض التقارير إلى أن فئة من الشباب لجأت إلى حيلة تجديد جواز السفر قبل إعادة طلب تأشيرة السفر إلى دولة ما سبق وأن تم رفضها من طرف السفارات الأوروبية. زيادة أخرى أقرت بالنسبة لطلب تجديد بطاقة التعريف البيومترية بسبب الفقدان أو السرقة أو التلف، حيث يضطر صاحب الطلب الى دفع 1000 دج خلال تقديم الطلب. فيما رفعت قيمة وثائق السفر للأجانب على غرار تأشيرة العبور والتمديد الى مبالغ تتراوح بين 800 و1800 دج حسب مدة الإقامة.

إرسال تعليق

 
Top