GuidePedia

0
في إطار المرحلة الـ4 للعملية الـ21 لإعادة الاسكان



ستنطلق غدا الأربعاء بالعاصمة المرحلة الرابعة و الأخيرة للعملية ال21 لترحيل قاطني الإحياء القصديرية و السكنات الهشة بولاية الجزائر حسبما علم اليوم الثلاثاء لدى مصالح ولاية الجزائر.

وتخص العملية  3000 عائلة ابتداء من قاطني  حي الحفرة بواد السمار حيث سيتم ترحيل 700 عائلة  .

و ستمس المرحلة الرابعة لعملية الترحيل ال21 ستة (6) مقاطعات إدارية و كذا ثمانية (8) بلديات و هي بلديات: واد السمار و برج الكيفان و برج البحري و بولوغين و باب الزوار و الشراقة و بن عكنون و محمد بلوزداد  يبرز ذات المصدر في تصريح لواج.

و كان والي  ولاية الجزائر عبد القادر زوخ قد أكد في  خرجاته التفقدية المتعددة في مواقع السكنات الجديدة ان "هذه المرحلة ستقضي نهائيا على الأحياء القصديرية الكبرى المتواجدة في إقليم ولاية الجزائر و هي حي الحفرة بواد السمار والحيين القصديريين ببرج الكيفان و برج البحري".

كما أكد السيد زوخ أن" العملية ال21 للترحيل ستتبع بالعملية رقم 22" مبرزا "أنه بعد القضاء على الأحياء القصدديرية سيتم التكفل بالعائلات التي تقطن في مساكن ضيقة و كذا في المساكن الهشة و الأحواش".

و ذكر الوالي أن العدد الاجمالي للعائلات المرحلة منذ بداية عمليات الترحيل في ينويو 2014 سيبلغ عند نهاية المرحلة الرابعة لعملية الترحيل ال21 التي ستنطلق في سبتمبر 2016 ما يضاهي 46 ألف عائلة.

و ذكر  ان الإحصائيات التي أجريت بولاية الجزائر سنة 2007 بينت ان 72 ألف عائلة بحاجة إلى سكنات لائقة بذات الولاية فيما تم توفير 84 ألف وحدة سكنية حسبما جاء به برنامج رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة.

يذكر أن العملية 21 لإعادة الإسكان تضم 7000 عائلة سيتم إسكانها عبر أربعة مراحل. تم الانتهاء من مرحلتين مست أكثر من 3000 عائلة.

إرسال تعليق

 
Top